150 دولاراً أمريكياً رشوةً من أجل البقاء في الميادين شرق ديرالزور !

خاص – ديرالزور24

كشفت مصادر خاصة لشبكة ديرالزور24، أن الميليشيات الإيرانية سحبت نحو 200 عنصراً من مدينة الميادين في ريف ديرالزور الشرقي، إلى ريف حماة الشمالي.

وأكدت المصادر أن العناصر خرجوا من مدينة الميادين قبل نحو يومين، وأن من بين الذين خرجوا إلى ريف حماة، عناصر من ميليشيا الحرس الثوري، وآخرين من ميليشيا العشائر.

وتم تحديد أسماء المسحوبين إلى ريف حماة الشمالي من قبل، إذ تم تبليغهم من قيادة الألوية التي يتبعون لها.

وأكدت المصادر، أن عناصر متطوعين في صفوف الحرس الثوري، دفعوا رشاوي لقياداتهم بغية عدم سحبهم إلى ريف حماة للمشاركة في العمليات العسكرية في المنطقة.

وأشارت المصادر أن أحد العناصر دفع ما يقارب 150 دولاراً أمريكياً لقائده في ميليشيا الحرس لقائد عدم سحبه إلى ريف حماة.

ونوهت المصادر أن غالبية العناصر الذين تم سحبهم، لا يملكون المال الكافي لتقديمه كرشوة، وأنهم مجبرين على تنفيذ الأوامر التي تقال لهم.

وتسبب قرار سحب العناصر استياء في صفوف الموالين لنظام الأسد، كونه من بنود التسوية أن لا ينقل العنصر المتطوع أو المجند إلى أيّة مدينة أخرى، وهو ما لم يلتزم به نظام الأسد والميليشيات الإيرانية.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق