نظام الأسد يكذب من جديد على أهالي ديرالزور بحجة توزيع الغاز

يعاني أهالي مدينة ديرالزور من نقصٍ حادٍ بالمحروقات والغاز المنزلي، ومما زاد المعاناة هو قدوم فصل الشتاء والحاجة الماسة لهذه المواد الأساسية.

يوم أمس، الأحد 8-12-2019، وحسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24 داخل مدينة ديرالزور، تجمّع عدد كبير من أهالي ديرالزور عند دوار الكرة في حي الجورة، بعدما تم إبلاغهم بإنه سيتم توزيع اسطوانات الغاز صباحاً، وظلت طوابير الأهالي بانتظار الغاز من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الواحدة ظهراً، لتأتي سيارة محملة باسطوانات الغاز، فتم توزيع عدد قليل جداً من الاسطوانات على قسم من الحاضرين لا يتجاونون 5% من مجموع الحاضرين، وتم طرد البقية بحجة أن كمية الغاز المخصصة قد نفذت.

وبحسب مراسلنا، فإن ثمن اسطوانة الغاز التي توزع من قبل نظام الأسد في ديرالزور، يصل ثمنها من 2800-3000 ل.س، بينما تصل في السوق السوداء حتى 4000 ل.س، حيث يتم توزيع اسطوانات الغاز لكل أسرة من خلال مايعرف بالبطاقة الذكية.

يشار إلى أنّ مخصصات الأهالي في ديرالزور من الوقود والمحروقات والغاز المنزلي، تخضع للمصادرة المتكررة من قبل عناصر الدفاع الوطني وقوات الأسد المتواجدة في ديرالزور، ليتم توزيعها حسب صلة القرابة والمعارف والمحسوبيات.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24