نزاع بين ميليشيا الدفاع الوطني والأمن العسكري غرب ديرالزور

Language / اللغة English

تشهد قرى من ريف ديرالزور الغربي الواقعة تحت سيطرة قوات الأسد، خلافاً واسعاً بين ميليشيا الدفاع الوطني والأمن العسكري التابع لنظام الأسد، بحسب ما ذكر مراسل شبكة ديرالزور24.

وأضاف مراسلنا أنّ السبب الرئيس للخلافات والاشكالات بين الطرفين هو قيام مجموعة من ميليشيا الدفاع الوطني بطرد دوريات للأمن العسكري من أسواق بلدتي المسرب والشميطية بريف ديرالزور الغربي، بسبب الاختلاف على الأتاوات التي تفرضها دوريات الأمن العسكري على أهالي المنطقة.

يشار إلى أنّ حالة من التوتر تشهدها المنطقة نتيجة هذا الخلاف مع تحشيد من الطرفين في مقراتهم ونقاطهم.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24