ميليشيا “لواء الباقر” تتفكك في ديرالزور وعناصرها يهددون بالانشقاق

Language / اللغة English

خاص – ديرالزور24

تأسست ميليشيا “لواء الباقر” في سوريا، على يد المدعو “ذو الفقار”، عراقي الجنسية، بعناصر وصل تعدادهم ل500 عنصر غالبيتهم من الجنسية العراقية وآخرون محليون من محافظة الرقة السورية.

لم تدم مدة قيادة “ذو الفقار” أكثر من 3 أشهر، ليترك الميليشيا لـ “نواف راغب البشير” أحد شيوخ عشيرة البقّارة بعد انشقاقه من صفوف المعارضة السورية وعودته من تركيا إلى ديرالزور.

استلام البشير لقيادة ميليشيا “لواء الباقر” جعلت قسم من أبناء ريف ديرالزور الغربي يتجهون للالتحاق بصفوف المليشيا، نظراً لتواجد أحد وجهاء المنطقة على رأسها، فخلال الشهور الأولى لاستلام “البشير” تطوّع في الميليشيا 300 عنصر إضافياً من أبناء قرى (حمار العلي، الشميطية ومحيميدة) حيث ينتمي سكان هذا القرى لعشيرة البقارة التي يمثل “البشير” أحد وجهائها.

نشطت الميليشيا في الأعمال العسكرية الموكلة إليها من قيادة ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في مناطق شمال وشرق سوريا، وفي مناطق الداخل السوري.

وبتاريخ 2021/4/ تم تفكيك ميليشيا”لواء الباقر” وفرز عناصرها إلى مجموعات، حيث دُمجت المجموعة الأولى ضمن ميليشيا مايسمى بـ “أحرار الشرقية” والتي تتواجد في منطقة البشري في بادية ديرالزور الغربية الجنوبية، بينما تم دمج المجموعة الثانية مع اللواء 147 العامل في منطقة اثريا في ريف السلمية بمحافظة حماة، بينما فرزت المجموعة الثالثة إلى منطقة الخالدية في القامشلي.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24