ميليشا “الدفاع الوطني”.. مرض يستشري في أوصال ديرالزور

Language / اللغة English

اعتدى أحد عناصر الدفاع الوطني بديرالزور على شاب بالضرب المبرح، جراء تسبب الشاب بسقوط ربطة خبز كان يحملها العنصر، ما أدى إلى نقل الشاب إلى المستشفى، في سياق تمدد هذه العناصر وسيطرتها على المنطقة.

تأتي هذه التصرفات من قبل عناصر الدفاع الوطني المنتشرة في المنطقة، والتي تتمتع بسلطة ونفوذ واسعين، يخولانها القيام بأعمال عنف ضد المدنيين، بالإضافة لمحاولات استغلالهم والتربح منهم.

وتستمد هذه الميليشيات نفوذها من دعمها لنظام “الأسد” في المنطقة، ويقودها “فراس الجهام” المعروف ب”فراس العراقية”، والذي يمنحها صلاحيات غير محدودة تزيد من معاناة الأهالي.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24