مقتل ضباط و عنصر من قوات الأسد في ديرالزور

قُتِلَت مجموعة تابعة لقوات الأسد في منطقة الشولا جنوب مدينة ديرالزور أمس السبت جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش .

و قتل جراء الإنفجار ضابطين و عنصر من قوات الأسد وهم :

١- أمجد بسيمة ، ملازم أول اختصاص هندسة ألغام ، من قرية بسنادا في اللاذقية .

٢- خلف محمود العيسى ، ملازم أول ، من جزرة البوحميد بريف ديرالزور الغربي .


٣-  حسين الحوراني ، عنصر ، من قرية جبا في القنيطرة .

و تعددت الروايات حول مقتل المجموعة ، حيث قيل أنّ لغماً أرضياً انفجر بسيارتهم التي كانت تقلهم .

و رواية أخرى قالت أنهم كانوا بصدد تفكيك اللغم و انفجر عليهم أثناء عملية التفكيك .

و تزامنت حادثة مقتل المجموعة بانفجار اللغم الأرضي مع فقدان قوات الأسد و القوات الروسية والميليشيات الإيرانية لمجموعتين عسكريتين في بادية الميادين بعد فقدان التواصل مع المجموعة الأولى والتي كانت تضم مقاتلين روس ، و إرسال المجموعة الثانية من أجل البحث عنها ليفقد الإتصال معها على غرار المجموعة الأولى .

الوسوم
اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق