مدنيو ديرالزور في إدلب ينزحون مرةً أخرى بسبب المعارك بين جبهة النصرة وجيش الاسلام

مخيم أبناء الجزيرة والفرات الواقع في محافظة إدلب في قرية كفر دريان , تم تهجيره بشكل شبه كامل بسبب المعارك الدائرة بين جبهة فتح الشام ” جبهة النصرة سابقاً ” وجيش الإسلام .

في المخيم عشرات العوائل التي فرّت من ملاحقات داعش وقوات الأسد لها في ديرالزور , وهربوا من القصف الجوي والمستمر من قبل الطيران الروسي والطيران التابع لقوات الأسد .

المدنيون في هذا المخيم وقعوا ضحية المعارك الدائرة منذ أيام بين جبهة فتح الشام من طرف وجيش الإسلام وفصائل أخرى في الطرف الآخر .

جيش الاسلام هدد بقصف أحد الحواجز الذي سيطرت عليه جبهة فتح الشام والذي لا يبعد سوى مائة متر عن موقع المخيم الذي يضم العوائل النازحة من ديرالزور والمقيمة في المخيم.

 

استمرار المعارك وتعنت الأطراف المتناحرة لم يبق الأهالي في وضع آمن , ما اضطرهم للنزوح من المخيم والعديد منهم لا يملك مأوى يقيه من برد الشتاء الذي يعصف بالمنطقة بأجمعها.

 

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق