%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%82%d8%a7%d8%b7

 

كثف طيران التحالف من غاراته على أكثر من منطقة بريف ديرالزور، مستهدفاً الجسور مما أدى لانهيار جسرين بريين آخرين، بعد انهيار جميع الجسور على نهر الفرات، كما استهدف الطيران الروسي بدوره أيضاً تجمعات سكنية في أكثر من مدينة وبلدة مخلفاً وراءه عدد من الشهداء المدنيين وعدد آخر من الجرحى.

 

استشهد  عشرة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وجرح عدد آخر، جراء غارات لطيران الروسي على بلدة بقرص بريف ديرالزور الشرقي، كما استشهد أربعة آخرون جراء استهداف طيران التحالف لمدنية البصيرة، كما استشهد أربعة مدنيين أيضاً جراء غارة على بلدة الشحيل مما أدى لتدمير مدرسة بالكامل، واستهدفت طائراته أيضاً برشاشاتها الثقيلة مدينة الميادين والقرى المحيطة بها.

 

إلى ذلك، قامت طائرات التحالف الدولي, فجر اليوم باستهداف جسري الصالحية غرب مدينة البوكمال وجسر الطريف في ريف ديرالزور الغربي ,ما تسبب بتدميرهما بشكل كامل، جاء ذلك بعد تدمير جسر العشارة الاستراتيجي منذ يومين اثنين وهو آخر جسر يربط ضفتي النهر جزيرة-شامية في ديرالزور.

 

كما ذكر مراسلنا في مدينة البوكمال أن أسعار المواد الغذائية قد ارتفعت في المدينة جراء تدمير الجسور في ريف ديرالزور الشرقي خلال الأيام القليلة الماضية، كما ارتفعت أجور النقل على المعابر النهرية وهي مجموعة من القوارب الصغيرة، التي تعمل في الأماكن الأكثر ضيقاً من مجرى النهر بسبب الإقبال الكبير عليها عقب تدمير الجسور.

 

الجدير بالذكر، أن الحملة التي يشنها طيران التحالف قد جاءت عقب إلقاءه منشورات ورقية في مدينة الميادين منذ فترة قريبة حذر فيها المدنيين من الاقتراب من الجسور، لأنها سوف تكون هدفاً لطيران التحالف الدولي، وذلك بهدف قطع طرق إمداد داعش إلا أن المدنيين في هذه المناطق يعتبرون أنفسهم الضحية المباشرة لعملية التدمير الممنهجة التي يقوم بها طيران التحالف.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق