لماذا نفذ داعش إصداره الأخير بالبوكمال شرقي دير الزور ومن هم الضحايا؟

خاص – ديرالزور24

 

أصدر، تنظيم داعش، أمس الثلاثاء، شريطاً مصوراً  أعدم خلاله ثلاثة شبان من أبناء محافظة دير الزور، بطرق مختلفة ومقززة، قال أنهم تابعين لجيش سوريا الجديد التابع للجيش الحر، والمدعوم من التحالف الدولي.

وقال مراسل “د24” في مدينة البوكمال، بأن التنظيم نفذ عملية قتل الشبان الثلاثة بمبنى البلدية وسط مدينة البوكمال، كرسالة لأبناء المدينة المنضمين لجيش سوريا الجديد.

وأوضح المراسل، بان الشبان الذين أعدمهم التنظيم اثنين منهم على قرابة شخصية بعناصر لجيش سوريا الجديد حيث يعمل الشاب عبدالله عبد الحي الدبس في محل للهواتف النقالة واعتقل بعد ظهور أخيه في فيديو للجيش أثناء تدريبات في الأردن.

فيما يعمل أنيس اسماعيل في الإطفاء ووجد في هاتفه محادثات مع مقاتلي سوريا الجديد وأعدم لذات السبب فيما لم تصل معلومات دقيقة عن محمد عبداللطيف.

وركز تنظيم داعش على إعدام الشبان وسط مدينة البوكمال في إشارة لخصوصيتها كون (خزعل السرحان)  قيادي جيش سوريا الجديد العسكري منها بالإضافة لعدد كبير من عناصر الجيش.

كما قام داعش بترحيل عدد من عوائل عناصر جيش سوريا الجديد الى العراق و الطبقة كعقوبة لانضمام أبناءهم.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق