كشف هوية أحد منفذي جريمة الإعدام بحق أربع شبان من أبناء دير الزور ضمن اصدار داعش الأخير (أولئك آبائي )

ديرالزور24

أصدر تنظيم داعش في بحر الأسبوع المنصرم إصداراً جديداً لإعدام مجموعة من الشبان من أبناء ديرالزور , على يد أربعة رجال من أبناء المنطقة الشرقية , ممن بايعوا التنظيم , يظهر الشريط المصور أربع رجال في العقدين الخامس والسادس من العمر , مدنييو الهيئة , يحمل كل منهم بندقية يضع فوهتها في فم الشاب الضحية  أمامه ويطلق النار بدم بارد .

وكشفت مصادر خاصة لديرالزور24، هوية أحد المنفذين لهذه الجريمة البشعة وهو (خلف الغلاب أبوصالح  ويعرف شقيقه  في المنطقة باسم الشبوط ) وهو من بلدة مركدة  , ويعرف عن المدعو خلف الغلاب بأنه كان من أوائل المبايعين  لجبهة النصرة هو وأبنائه , ومع سيطرة داعش على المنطقة قام بمبايعة التنظيم ,وله ابن قتل بين صفوف داعش وكان يشغل منصب (قاعد عسكري ) لدى التنظيم .

في ذات السياق , فإن تنظيم داعش في إصداره الأخير اتبع نمط جديد في اسلوب القتل وحيثياته , فالرجال الذين استخدمهم داعش في قتل الشبان , خرجوا أمام الكاميرا كاشفي الوجوه واضحي المعالم , وحسب النسيج المجتمعي للمنطقة المرتكز على العشائر , فإن القاتلين ينتمون لعشائر مختلفة وبالمقابل فالشبان الضحايا هم أبناء عشائر أيضاً , ذلك ماسيؤدي في مرحلة لاحقة إلى تأجيج الثارات العشائرية في المنطقة .

وتعمل دير الزور24 على كشف هويات باقي المجرمين الذين أزهقوا دماء أبناء دير الزور، إرضاءا لغرائز التنظيم وذلك بالبحث المستمر عبر شبكة مصادرها في محافظة ديرالزور.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق