قيادة العمليات بديرالزور تحاول امتصاص غضب الأهالي

Language / اللغة English

أصدرت قيادة عمليات ديرالزور قراراً يمنع عناصر المجموعات المدنية التابعة للأفرع الأمنية وعناصر الدفاع الوطني من حمل السلاح خارج أوقات العمل الرسمية، وذلك تلافياً للشبهات التي تدور حولهم، واتهامهم بارتكاب كثير من الجنايات في أحياء المدينة، في خطوة تحاول من خلالها قيادة العمليات التابعة لنظام “الأسد” الحد من احتقان الأهالي ضد العناصر التابعة لها.

وتضطلع عناصر الدفاع الوطني والميليشيات التابعة لنظام “الأسد” المنتشرة في ديرالزور بارتكاب الاعتداءات والتجاوزات بحق المدنيين، وسط شكاوى من قبل الأهالي عادة ما تقابل بالتجاهل وعدم الرد.

وكان آخر هذه الاعتداءات ما قام به أحد عناصر الدفاع الوطني في حق شاب على فرن الخبز، حيث تسبب الأخير بسقوط ربطة خبز دون قصد، ما جعل العنصر يبرحه ضرباً ويتسبب في نقله إلى المشفى إثر إصابات بالغة.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24