قنابل عنقودية تحصد عشرات الأرواح من المدنيين في بلدة دبلان بريف ديرالزور الشرقي

شهدت قرية دبلان بريف دير الزور مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر 15 شهيداً، معظمهم من النساء والأطفال، تسبب الطيران الحربي الذي يرجح أنه روسي بإرتكابها.

وفي التفاصيل أغار الطيران الحربي الذي يعتقد أنه روسي فجر اليوم على قرية دبلان بريف ديرالزور الشرقي، حيث إستهدفت إحدى الغارات منزل محمد العضيب بواسطة العديد من القنابل العنقودية، ماتسبب بإستشهاد أكثر من 15 شخص، بينهم أطفال و سيدات، وإصابة العشرات بجراح، وعدد الشهداء مرجح للزيادة بسبب خطورة جراح المصابين وكثرة عددهم.
bluestacks apk
وعمد الأهالي إلى إسعاف المصابين إلى مشافي بلدة العشارة ومدينة الميادين بسبب نقص المواد الطبية وقلة الكادر الطبي في البلدة.

وتسبب القصف بدمار المنزل المستهدف إضافة إلى دمار منازل عدة بجواره، وفرض تنظيم داعش طوق أمني على المنطقة المستهدفة.

ويشار إلى أنه المنزل المستهدف لايحتوي على أي تواجد لعناصر تنظيم داعش ولا يعد مقرا للتنظيم، أسماء بعض الشهداء التي إستطعنا توثيقها للآن:
1 + 2- طفلان من عائلة ياسين العلاوي
3+ 4- طفلان من عائلة جاسم العضيب
5- محسن العصور
6+ 7- خالد الحسين الصالح و ولده
8- صالح الحسين الصالح
9- عيسى الحمود
10- موسى الإسماعيل
11- طفل من عائلة عليوي
12 + 13- سيدتان من عائلة خميس الخليفة
14+15- شخصان مجهولي الهوية.

الوسوم
اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق