قبل عام … قتلت صواريخ بوتين البالستية عشرات الشهداء من أبناء دير الزور

 

ديرالزور 24

أعلنت وزارة الدفاع الروسية في مثل هذا اليوم، من العام الفائت 21/11/2015 عن قتلها لأكثر من 600 إرهابي من تنظيم داعش بقصف لصواريخ بالستية بعدية المدى، حيث اطلقت تلك الصواريخ من قواعد روسية، لكن تلك الصواريخ قتلت عشرات المدنيين العزل في مناطق متفرقة من سوريا وكانت محافظة ديرالزور صاحبة الجزء الأكبر.

وتعرضت عدة مناطق وقرى في مدينة ديرالزور قبل عام لقصف عنيف بصواريخ بالستية روسية أوقع عشرات الشهداء والجرحى، سقط معظمهم في قرية الزباري بريف مدينة الميادين شرقي ديرالزور.

واستشهد أكثر من 30 مدنياً وأصيب نحو 100أخرين ذلك الوقت في قرية الزباري إثر سقوط عدة صواريخ بالستية روسية على القرية، حيث قضت عوائل بأكملها تحت الأنقاض وفر معظم أهالي القرية منها.

وتوزع القصف الجوي والصاروخي أيضاً على مدن وبلدات الموحسن والعشارة والبوليل والخريطة والتبني وحقل الخراطة ومنجم الملح والمريعية والبوعمر، والكسرة متسببةً بسقوط المزيد من الشهداء حينها.

 

وتعد الهجمة الروسية على محافظة دير الزور نهاية العام الفائت من أشد الهجمات على المدينة نتيجة لتوزع القصف وكثافته إضافة لاستهدافه المباشر لمعظم مراكز تجمع المدنيين، دون التركيز على مواقع تنظيم داعش.

%d8%af%d8%af%d8%af%d8%af

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق