عناصر قوات الأسد يكملون مسيرة التعفيش

انقطعت الإتصالات الأرضية عن معظم أحياء مدينة دير الزور، شرقي سوريا، بعد سرقة عناصر من قوات الأسد والميليشيات الموالية لها الكابلات النحاسية اللاسلكية الخاصة بالاتصالات.

وبحسب مراسل ديرالزور 24″ أنّ سرقة الكابلات النحاسية باتت ظاهرة منتشرة بين عناصر قوات الأسد، حيث يتسابقون على جمع أكبر كمية منها وبيعها إلى بعض التجار ليصار إلى نقلها خارج المحافظة”

وتابع مراسلنا ” إن الاتصالات انقطعت عن أحياء الجورة والقصور والموظفين بسبب سرقة عناصر قوات الأسد الكبل النحاسي اللاسلكي الواصل من حاجز الجوية باتجاه المدينة الرياضية وفرع الأمن الجنائي ومكافحة المخدرات وصولاً إلى منطقة البانوراما بمسافة تقدر بأكثر من 7 كم.”

الوسوم
اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق