رسالة رسمية من الأمم المتحدة تشكر فيها شبكة ديرالزور24 على جهودها في ديرالزور

وجهت منظمة الأمم المتحدة، اليوم الجمعة 28.06.2019، شكراً على المساهمة الكبيرة التي قدمتها شبكة ديرالزور24، خلال عمل اللجنة الدولية لتقصي الحقائق في سوريا.

وجاء الشكر عبر رسالة رسمية  قدمت من منظمة الأمم المتحدة، لشبكة ديرالزور24، على ما وصفته اللجنة الدولية  بالمساعدة الثمينة في أعمال التقصي في سوريا.

حيث جاء في رسالة اللجنة الدولية لتقصي الحقائق:

«لقد كانت دير الزور24 من خلال أعمال التوثيق و مشاركة المعلومات أساسية في تحريات اللجنة في بعض من الاعتداءات وانتهاكات حقوق الإنسان الأكثر فظاعة المرتكبة في شمال شرق سوريا في عام  2018 -2019».

وكانت شبكة ديرالزور24، قد قمت دلائلاََ عدة ساعدت اللجنة الدولية في الوصول إلى معلومات دقيقة حيال التطورات والانتهاكات في سوريا، لا سيما المنطقة الشرقية.

إذ وفرت الشبكة للجنة المستندات ووسائل الاتصال الدقيقة للوصول إلى معلومات دقيقة، ساعدت اللجنة في أعمالها داخل سوريا.

وتعتبر اللجنة الدولية لتقصي الحقائق في سوريا، هي من أقدم اللجان المكلفة من قبل الأمم المتحدة لرصد الخروقات والتجاوزات والانتهاكات في سوريا، إذ أسست اللجنة عام 2011.

وعبر المدير التنفيذي لشبكة ديرالزور24 السيد عمر أبو ليلى، عن امتنانه وشكره  الجزيل للجنة الدولية، مؤكداً أن كامل قدرات الشبكة ستكون تحت تصرف المؤسسات الدولية للوصول إلى العدالة وملاحقة المجرمين.

ونوه أبو ليلى، أن شبكة ديرالزور24، التي تأسست عام 2014، ساهمت إلى حد كبير في إيصال الجانب المخفي والغائب كلياََ من داخل محافظة ديرالزور إلى العالم، وأن الأمور لم تكن لتنجح لولا تظافر جهود المراسلين الذين هم عين العالم نحو ديرالزور.

كما نوّه السيد عمر أن شبكة ديرالزور24 سوف تواصل وبكثافة ، العمل مع المؤسسات الدولية والإقليمية والمحلية لرصد الخروقات وتقديم الأدلة التي ستساهم في كشف المجرمين وعلى رأسهم نظام بشار الأسد والتنظيمات المتطرفة .

وتؤكد شبكة ديرالزور24 أنها ماضية في نقل صورة الأوضاع في ديرالزور على أكمل وجه، وأنها سخرت كل جهودها في إيصال صوت المحافظة المنسية إلى العالم.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق