ذوو الاحتياجات الخاصة بدير الزور دون مأوىً بسبب نظام الأسد

الصورة تعبيرية

Language / اللغة English

يعاني ذوي الاحتياجات الخاصة بديرالزور، بعد فقدان المراكز الخاصة بهم بفعل الدمار الذي لحق بها.

حيث دمّر قصف قوات الأسد العدد الأكبر من تلك المراكز، وتم تحويل ما تبقى منها إلى مقرات أو مستودعات لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

حيث سيطرت مجموعة مسلّحة تتبع لقوات الأسد مؤخراً على معهد الصم والبكم، وطردت من داخله من ذوي الاحتياجات الخاصة والمدربين والإداريين بحجّة تحويلة إلى مركز حجر صحي لعناصرهم.

وتمّ نقل ذوي الاحتياجات الخاصة إلى غرفة صغيرة داخل المعهد الرياضي في المدينة، ويبلغ عددهم 100 طفل.

تعتبر فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من أكثر الفئات تضرراً من الأوضاع التي تخيّم على المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، إذ يعتبرهم نظام الأسد الحلقة الأضعف رغم حاجتهم الكبيرة للرعاية والاهتمام.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24