داعش في البوكمال تفرض زيّاً موحداً على كافة الرجال

أخضعت داعش أصحاب المحال التجارية في السوق المقبي في البوكمال لدورة شرعية ويعد المقبي من أقدم أسواق المدينة، تباع فيه الأقمشة والزي التقليدي ولوزام الزراعة والفلاحين.

 

علمت ديرالزور24 من أحد أصحاب المحال الذين خضعوا لدورة شرعية حديثاً، بأن مسؤول الحسبة أبلغهم بضرورة الالتزام بكلابية قصيرة وشماغ أو “عرقجينة”/ “جراوية” -وهي طريقة قديمة لارتداء اليشمر يلف على الرأس ليغطيه – للرجال وطرد كل امرأة تلبس عباءة مزخرفة أو تكشف عن عينيها والاتصال بالحسبة على الفور في حال مشاهدة اي مخالفة.


يذكر أن التنظيم منذ فترة يحاول إجبار الناس على إرتداء ذات الزي الذي يرتديه عناصره، وذلك لمنع التمييز بين عناصر داعش والمدنيين. وقد افتتحت داعش منذ اسبوعين في البوكمال مشغلاً لخياطية الزي التقليدي لها (البنطال الفضفاض والكلابية القصيرة) ليتم توزيعه على المعلمين وطلبة المدارس عند افتتاح المدارس التي يعمل التنظيم بكل جهده على افتتاحها هذا العام وفق شروطه ومناهجه التي تمت طباعتها في الموصل العراقية.

الوسوم
اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق