داعش ترتكب مجزرة في حي هرابش والنظام يتاجر بالضحايا المدنيين

بقلم

Language / اللغة English

لا تزال قوات الأسد تتاجر وعبر إعلامها أنها تتصدى لداعش في ديرالزور وسواها ولا تزال أيضاً تتفرج على الضحايا من المدنيين الذين يرتقون يومياً جراء قصف داعش لتلك الأحياء المحاصرة.

لم تتوقف داعش عن قصف الأحياء التي تخضع لسيطرة قوات الأسد وخصوصاً أحياء الجورة والقصور المحاصرين بشكل كامل من قبل داعش.

كانت داعش ومنذ أشهر ولا تزال حتى هذا اليوم مستمرةً في قصف تلك الأحياء , واليوم تم قصف حي هرابش وإستهداف مدرسة كان فيها العشرات من الطلاب المدنيين الذين تحدوا الحرب الدائرة ولم يتركوا أقلامهم في سبيل أن يستمروا في نهل العلم وفي أسوأ الظروف.

 

قصفت داعش مدرسة البنات الإعدادية في حي هرابش بعدد من قذائف الهاون وعلى إثر ذلك القصف إرتقى أكثر من عشر طالبات كنَّ يتواجدنَ في باحة المدرسة لحظة إستهداف المدرسة وإصابة العشرات بجراحٍ خطيرة , حالة الكثير منهنّ حرجة للغاية .

عرف من الضحايا الأسماء التالية .

1-  مريم زياد الحمد
2 – هلا بشير الحمادة
3 – رحمة محمد الحسين
4 – رحمة أحمد العيسى
5 – رواد فواز العلي
6 – علا جمعة المحمد
7 –  فاطمة مجيد الحمود

maxresdefault

 

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24