خلاف بين قوات الأسد وميليشيا الحرس الثوري الإيراني في الميادين واستنفار تشهده المدينة

الصورة تعبيرية

حصلت حالة من التوتر، يوم الخميس 11 حزيران/يونيو، بين مجموعة من قوات الأسد، وأخرى تتبع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

ونوّه مراسلنا، أنّ سبب الخلاف بين المجموعتين المسلحتين، يعود لاعتقال قوات الأسد طبيباً يعمل مع ميليشيا الحرس الثوري في المستشفى الميداني المقام بالقرب من مزاد الدراجات الناري على طريق مدرسة الصناعة في مدينة الميادين.

وأكّد مراسلنا أنّ استنفاراً للطرفين يبدو واضحاً في الميادين، بعد أنّ هجمت مجموعة من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني على أحد مقرات قوات الأسد، وأطلقوا نيران كثيفة بالهواء.

يشار إلى أنّ هذا التوتر بين قوات الأسد وميليشيا الحرس الثوري الإيراني، مرشح للتطور، بسبب رفض قوات الأسد الافراج عن الطبيب، واستمرار مطالبة الميليشيا به.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24