“جيش أسود الشرقية” يتصدى لهجوم جديد يشنه “داعش” في القلمون

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%82%d8%a7%d8%b7

 

 

منذ شهر تقريباً جلب داعش قوة كبيرة من مناطق سيطرته في المنطقة الشرقية من سورية، ومن المناطق العراقية، باتجاه مناطق القلمون الشرقي والبادية السورية، وهاجم بهذه القوة  منطقة القلمون الشرقي بشكل شرس، بعد أن مهد لهجومه بعدد من المفخخات، التي استهدفت مواقع للجيش الحر، ثم هاجم النقاط الواقعة تحت سيطرته بالدبابات والمدرعات.

 

من جانب آخر، قام جيش أسود الشرقية ومن معه من فصائل ثورية في القلمون الشرقي، بالتصدي لهجوم شنه تنظيم داعش،  حيث قُتل ما يقارب ٥٠ عنصر من نخبة عناصر داعش جراء معارك شرسة مع جيش أسود الشرقية في جبل الإشارة ومنطقة النكب، ثم معركة جبل الأفاعي وبئر الأفاعي والجبل الشرقي حيث وصل عدد قتلى داعش الإجمالي إلى ٣٠٠ عنصر في الأيام الأخيرة الماضية، ما تم تدمير أكثر من ٤ دبابات و٨ مدافع ٢٣ تقريباً وعدد من السيارات.

 

أما في البادية السورية فقد قام جيش أسود الشرقية بالهجوم على نقاط تنظيم داعش في مناطق عدة منها سرية البحوث العلمية في منطقة التيس وجبل مكحول وجبل سيس ومنطقة الجويف، وما تزال المعارك مستمرة في تلك المناطق.

 

 

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق