جسم سياسي وعسكري جديد في المنطقة الشرقية

856968_594493924034383_4704805847880511102_o

أعلنت عدد من الشخصيات العشائرية والعسكرية في المحافظات الشرقية و الشمالية وهي ديرالزور وحلب والرقة والحسكة إنشاء جسم سياسي وعسكري جديد في المنطقة الشرقية، يستهدف بالدرجة الأولى الوقوف بوجه الفيدرالية التي أعلنت عنها الوحدات الكردية.

وقد تم الاجتماع الذي أسفر عنه البيان في فندق حران بمدينة أورفا التركية يوم أمس، وأفاد الرائد عمر الطراد رئيس المكتب العسكري لجبهة عشائر الشرقية: أنّ هذا الإعلان هو مبدئي وسوف يتلوه إعلان من داخل الأراضي السورية.

وأضاف:

أن الجبهة لديها كتائب موجودة على الأرض في سورية وهي بكامل عتادها وسلاحها تحت قيادة مجلس عسكري مؤلف من خمسة ضباط .

وتابع: بأن الجسم الجديد سوف يواجه قوات النظام والمليشيات التابعة له من أي طرف أو توجه كانت، كما أنه يعتبر داعش عدو للشعب السوري والثورة السورية.

ومن بين الشخصيات الموقعة على البيان التأسيسي، شيوخ من عشائر طي والمشاهدة، و الشيخ هفل الهفل أحد شيوخ عشيرة العكيدات بديرالزور ، وأحمد بري رئيس هيئة الأركان في الحكومة السورية المؤقتة.

وجاء في البيان أن المجتمعين سوف يستخدمون كل الوسائل المتاحة، للحفاظ على وحدة الأراضي السورية، بما فيها العسكرية، كما توجه المجتمعون بالشكر لتركيا حكومة وشعباً على الدعم المقدم منهما للشعب السوري بكافة المجالات.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق