توقف المخابز عن العمل بديرالزور والسبب ارتفاع الأسعار الجنوني

علقت عدة أفران عملها، في مناطق ديرالزور (شرق الفرات)، وأغلقت بشكل كامل، منذ عدة أيام، بسبب الانهيار الكبير لليرة السورية وارتفاع الأسعار.

حيث أدى انهيار الليرة السورية إلى ارتفاع كبير بسعر المواد الأساسية للمخابز، كالطحين والخميرة والأكياس الحافظة، علاوة عن ندرتها وعدم توفرها.

إذ وصل سعر كيس الطحين إلى 30 ألف ليرة سوريا في حال توفر، وقالب الخميرة تعدى ال 2000 ليرة سورية، بينما سعر كيس الحفظ الواحد وصل ل25، وهو ما يشكل تحدياً حقيقياً لعمل الأفران.

أما في مناطق سيطرة قوات الأسد، فقد شهدت الأيام الماضية أزمة كبيرة بسبب ارتفاع أسعار الخبز، حيث وصلت ربطة الخبز الواحدة ل 600 ليرة سورية، في داخلها 8 أرغفة.

يشار إلى أنّ هذه الأزمة في المخابز، تزامنت مع تطبيق قانون قيصر، المفروض من الإدارة الأمريكية على نظام الأسد وكل من يتعامل معه.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24