تفكيك عبوة معدة للتفجير في الحوايج كادت أن تتسبب بمجزرة

عثرت مجموعة من الفلاحين من أهالي بلدة الحوايج شرق ديرالزور، أمس الأربعاء، على عبوة معدة للتفجير في إحدى الأراضي الزراعية، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وبحسب المراسل، فإنّ العبوة التي تم العثور عليها ذات وزن وحجم كبيرين، وقد قام الأهالي بإبلاغ قوات سوريا الديمقراطية عن وجودها، لتقوم مجموعة من قسد بتأمينها ونقلها من المكان.

وعلى أثر الحادثة، نصبت قسد عدة حواجز على مداخل ومخارج البلدة، وقامت بتفتيش دقيق وخصوصاً على حاملي السلاح، وتم مصادرة عدد من الأسلحة.

يشار إلى أنّ خلايا لتنظيم داعش، بالإضافة لمجموعات تتبع لقوات الأسد تنشط بين الحين والآخر في ريف ديرالزور الواقع تحت سيطرة قسد، مستهدفة الأهالي بأعمال إرهابية تتضمن القتل والسلب.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق