تعرض مدني في ديرالزور للسلب والتشليح في منزله من قبل خلايا تعمل باسم تنظيم داعش

تعرض “خضر الهويش”، مدني، صاحب مخبز (الهويش) في منطقة العزبة شمالي ديرالزور، للضرب في منزله ليلة أمس من قبل عصابة تدّعي الإنتماء لتنظيم داعش، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وأضاف مراسلنا، أنّ الهويش تعرض لتهديدات متكررة من قبل مجهولين طالبوه منذ أسبوعين بدفع أتاوة لهم بقيمة 10 آلاف دولار ومسدسين، وإلاّ سيتم قتله في حال لم يدفع، لكن الهويش لم يصغي لهذه التهديدات، لتقوم العصابة أمس باقتحام منزله والإعتداء عليه بالضرب وسرقة 5 مليون ليرة سوري وبندقية كلاشنكوف عدد2 وسلب سيارته.

يشار إلى أنّ هذه الحادثة هي الثانية من نوعها خلال أيام، حيث وقعت حالة ممماثلة منذ أيام في مدينة الشحيل وتمكن الأهالي من إلقاء القبض على عنصر من العصابة وقتل آخر، فيما توجه أصابع الإتهام باتجاه عناصر سابقين في التنظيم، وخلايا تتبع لنظام الأسد في المنطقة، تقوم بمثل هذه الأعمال.
رابط فيديو لمخبز الهويش بتاريخ اليوم:

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق