بلدية مدينة ديرالزور تمارس عملية “نصب” على أصحاب المحلات!!

اشتكى أصحاب المحلات التجارية بمدينة ديرالزور، من ما أسموه بعملية نصب من قبل بلدية المدينة، وفق ما نقلته مصادر محلية من المدينة لشبكة ديرالزور24.

وقال أحد أصحاب المحلات في المدينة لديرالزور24:

“قبل ثلاثة أيام، فرضت علينا البلدية وبشكل عاجل غير قابل للتأخير، دفع مبلغ يتراوح بين 45-90 ألف ليرة سورية (بحسب مساحة المحل)، تحت تسمية ضريبة إشغال رصيف”.

وأضاف: بعدما قمنا بدفع المبالغ المطلوبة، وبعد يومين فقط، قامت دوريات تابعة للبلدية مرافقة دوريات من فروع أمنٍ مختلفة، بمداهمة محلاتنا وإجبارنا على إزالة معروضاتنا من الأرصفة، وهذا شيء لا يشابه إلاّ عمليات النصب”

يشار إلى أنّ أسواق محافظة ديرالزور تعيش حالة من التخبط، في ظل عدم استقرار صرف الليرة السورية أمام الدولار، علاوة على المستويات المنخفضة التي وصل إليه سعر الصرف خلال الأيام الماضية، حيث تخطى حاجز الـ1000 ليرة سورية للدولار الواحد في السوق السوداء.

يجدر الإشارة إن حالة من العجز الإقتصادي تعاني منها محافظة ديرالزور، أدت إلى تدني المستوى الإقتصادي للفرد، واقترابه من خط الفقر، بسبب السياسات الإقتصادية الخاطئة لنظام الأسد، عدا عن تفشي الرشاوى والمحسوبيات والسرقات في الدوائر التي تتبع لحكومته.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق