بعد عامين من الحصار … داعش يكثف من قصفه للأحياء المحاصرة

بقلم

 

ديرالزور 24

 

كثف تنظيم داعش من قصفه للأحياء المحاصرة (الجورة – القصور – هرابش) خلال الأسبوع الفائت ما أدى لسقوط عدد من المدنيين بين جريح وقتيل، مع استمرار الحصار المفروض على تلك الحياة منذ أكثر من عامين.

ولقي نحو سبعة مدنيين مصرعهم بينهم نساء وأطفال، وسقط عدد كبير من الجرحى، خلال الأسبوع الفائت إثر قصف عشوائي بقذائف الهاون، من قبل تنظيم داعش، استهدف تجمعاتهم في الأحياء المحاصرة.

وظهر اليوم، سقط عدد من الجرحى إثر قصف متكرر من التنظيم على حيي الجورة والقصور، بالتزامن مع أوضاع إنسانية صعبة للغاية يعاني منها المدنيين هناك من نقص في الغذاء والدواء على حد سواء.

منذ أيام، اكتمل عامين على حصار ديرالزور مع استمرار القصف المتكرر عليها ومع استمرار منع قوات الأسد خروج المدنيين من تلك الأحياء.

أكثر من 115 ألف مدني يعانون ويلات حصار خانق رغم تقديم برنامج الغذاء العالمي، محاولات لمساعدتهم عبر إلقاء شحنات من الأغذية والأدوية، عبر الجو، إلا أن معظمه تستحوذ عليها قوات الأسد وتبيعه بإسعار مضاعفة للمدنيين.

 

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24