بسبب رمزيته الثورية… نظام الأسد يرفض ترميم مسجد الفردوس بديرالزور

تقدم أهالي حي الجبيلة بديرالزور، عدة مرات بعريضة إلى بلدية ومحافظ ديرالزور، بغرض إعادة تأهيل جامع الفردوس أكبر مساجد الحي، بعد الدمار الذي حل به، بحسب مراسل ديرالزور24.

إلا أنّ طلبات الأهالي جميعها قوبلت بالرفض من قبل مسؤولي نظام الأسد، بسبب رمزية الجامع الثورية، إذ كان أحد نقاط انطلاق التظاهرات الرئيسية في الحي.

ولشدة حقد نظام الأسد على مسجد الفردوس، فقد منع حتى تنظيفه أو نقل الركام الموجود في باحته.

يذكر أنّ جامع الفردوس بحيي الجبيلة أو أحد المساجد التي اشتهرت بأنها مراكز انطلاق تظاهرات في مرحلة الحراك السلمي، إلى جانب مسجد عثمان في حي المطار القديم والجامع الحميدي في الشارع العام ومسجد علي ابن أبي طالب في حي الحميدية ومسجد الصفا في حي العمال.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24