النيران “الطائفية” تلتهم محاصيل “دير الزور”

Language / اللغة English

رصدت شبكة ديرالزور 24 حرائق ضخمة التهمت الأحراش والأشجار في حويجة بلدة المريعية الواقعة على بعد 10 كم من ديرالزور، والتي تشتهر برقعتها الزراعية ومراعيها.

وتتجه أصابع الاتهام في افتعال الحرائق نحو الميليشيات المتواجدة في البلدة ومنها: الدفاع الوطني وفاطميون، والفرقة الرابعة ولواء القدس وغيرها، إذ تعتبر هذه المنطقة مرتعاًً للميليشيات التابعة لإيران ونظام الأسد، وذلك لقربها من مطار دير الزور العسكري.

وتعمد الميليشيات الإيرانية لمثل هذه الانتهاكات، كرد انتقامي على معارضة أهالي دير الزور لنظام الأسد، حيث ترفع إلى جانب نظام الأسد شعار “الأرض المحروقة”، عملا بمقولة الشبيحة “الأسد.. أو نحرق البلد”.

يذكر أن الحرائق المفتعلة تلتهم عشرات آلاف الهكتارات الزراعية على مدى السنوات الأخيرة في مناطق دير الزور ، الأمر الذي يثير قلق الفلاحين، خوفا على محاصيلهم، التي باتت عرضة للاحتراق، والتي تشكل مصدر رزقهم الوحيد، بالإضافة إلى الأضرار المادية التي تخلفها هذه الحرائق.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24