المياه تعود والخبز مازال مفقوداً في أحياء ديرالزور المحاصرة

استيراد-سكر

شهدت أحياء الجورة والقصور  والموظفين بمدينة ديرالزور نقص حاد بمادة الخبز لليوم الرابع على التوالي، حيث قامت قوات الأسد بتزويد فرني خالدبن الوليد والضاحية بحي الجورة فقط بمادة المازوت وتقليل كمية الطحين لهذين الفرنين.

 

وحصل كل فرن على طن ونصف فقط من الطحين، حيث شهدا ازدحام شديد، وتوقف عمل بقية الأفران لعدم قيام قوات الأسد بتزويد هذه الأفران بمادة المازوت وعمل فرن الجاز الذي يقوم بتأمين الخبز لقطعات الجيش، و لا يقوم بتوزيع الخبز للأهالي ويقوم الأهالي بالاحتشاد أمام فرن الجاز، للحصول على الخبز فتقوم قوات الأسد بطرد الأهالي وتوجيه الشتائم لهم.

 

من جانب آخر عاد ضخ المياه لأحياء الجورة والقصور بعد انقطاعها لمدة 12 يوم لانعدام الوقود في محطات المياه ولا يصل ضخ المياه لأغلب الحارات بحي الجورة بسبب ضعف الضخ وساعات الضخ القليلة، وتنقطع المياه عن حي الموظفين وبعض حارات الجورة والقصور، والتي يتم تغذيتها من المياه من محطة الباسل بقرية البغيلية التي يسيطر عليها تنظيم داعش،ويقوم الأهالي بالأحياء والحارات التي لاتصلها المياه بجلب المياه من الحارات التي تصلها المياه بالطرق البدائية.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق