المركز الثقافي الإيراني يتابع أنشطته في ديرالزور بدون رادع

Language / اللغة English

شارفت ورشات المركز الثقافي الإيراني على إنهاء أعمال تأهيل “تكية الراوي”، بهدف إقامة خطبة وصلاة عيد الأضحى المقبل داخل التكية.

وتقع “تكية الراوي” في الشارع العام بدير بمنطقة الشيخ ياسين في محافظة ديرالزور، فيما يعود تاريخها للعهد العثماني، حيث كانت “التكايا” آنذاك تلعب دوراً مهماً في تربية النشء، بالإضافة إلى تمتين الروابط الاجتماعية من خلال فعاليات مساعدة المحتاجين.

وكانت تقام في “تكية الراوي” التي تنسب لمشيدها “أحمد الرواي” أحد أعيان ديرالزور في زمانه مجالس الذكر والإرشاد وحلقات العلم، وتم ترميمها عدة مرات على يد أبناء المنطقة، حتى دمرت على يد تنظيم “داعش” عمداً عام 2015، بذريعة احتوائها على عدة قبور.

وتضطلع المؤسسات التابعة لإيران في المنطقة بالاستيلاء على الأماكن التي تحمل رمزية دينية وترميمها وتجديدها وإكسابها صبغة “شيعية”، بهدف تحويلها إلى أماكن عبادة تابعة للطائفة الشيعية، فيما يعد ضمن مخطط التغيير الديمغرافي الذي يستهدف المنطقة وفعاليات تشييع الأهالي.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24