الطبيب الأخير في حلب شهيد وهو من أبناء ديرالزور

 

14264143_1645651009098096_8109345343811735881_n

 

 

استشهد ليلة أمس الطبيب ‘ شاهد جيمان ‘ من أهالي محافظة ديرالزور، نتيجة قصف تعرض له حي الشيخ مقصود بحلب، من جهة أحياء خاضعة لسيطرة فصائل المعارضة.

الطبيب شاهد جيمان كان يقيم في حي بني زيد بمدينة حلب، لكنه انتقل منه مع سيطرة الجيش الحر عليه متوجهاً إلى حي الشيخ مقصود ،الذي يعتبر أكثر أماناً والذي يستقر فيه شاهد مع عائلته منذ ثلاث سنوات.

ويعتبر جيمان أحد أهم أطباء الجراحة العامة في حي الشيخ مقصود ومدينة حلب ،كما أنه من الذين آثروا البقاء في سوريا رغم الأحداث الدامية التي تعصف بهم بالبلاد من أجل أن يقدم ما يملك في مجال اختصاصه.

ويعمل شاهد في المشافي الميدانية في حي الشيخ مقصود منذ ثلاث سنوات، مقدماً جهده ووقته الكامل لعلاج الجرحى والمرضى.

مصدر طبي داخل حي الشيخ مقصود قال ل ديرالزور24 ” ليلة أمس تعرض حي الشيخ مقصود لقصف بقذائف الهاون ما تسبب بتوافد عدد من الإصابات إلى المشافي حيث وعلى وجه السرعة تم استدعاء د.شاهد جيمان لعلاج تلك الإصابات ”.

وأضاف المصدر ” بعد توجه د.شاهد من منزله إلى المشفى الميداني سقطت قذيفة بجانبه ما تسبب بإصابته بعدة شظايا تم نقله على إثرها لغرفة العناية المشددة داخل أحد المشافي ليكون أحد الذين يتلقون العلاج ليستشهد بعدها بساعات فقط”.

يذكر أنّ الطبيب شاهد جيمان يبلغ من العمر 45 عاماً، وهو متزوج ولديه طفل وحيد بقي مع والدته في حي الشيخ مقصود بحلب.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق