السفير جيمس جيفري ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركي في الحسكة ودير الزور حاضرة في الأجندة

Language / اللغة English

عقد اليوم 20 أيلول/سبتمبر، في محافظة الحسكة، اجتماعاً رسمياً عال المستوى ضم كلاً من المبعوث الأميركي إلى سوريا والعراق والتحالف الدولي لمحاربة “داعش” السفير “جيمس جيفري” ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركي “جويل رايبورن” بالإضافة لقائد قوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” والدكتور “غسان اليوسف” الرئيس المشترك لمجلس ديرالزور المدني وأحمد الخبيل ” أبو خولة ” قائد مجلس ديرالزور العسكري، مع قياديين رفيعي المستوى في الجيش الأمريكي.

على أجندة الاجتماع وبحسب مصدر خاص لديرالزور24، جاءت محاور الخطر الإيراني في المنطقة، وتهديد فلول داعش للأمن في شمال وشرق سوريا، بالإضافة لمناقشة سبل تطوير الوضع الإقتصادي والمعيشي لأهالي المنطقة.

وشدد الجانب الأمريكي خلال الاجتماع على الالتزام بالثوابت الأمريكية المتمثلة بتعزيز أمن واستقرار المنطقة رغم كل المصاعب.

أوضح السفير “جيفري” أن التزام الولايات المتحدة بشمال شرق سوريا وتحديداً دير الزور كان قوياً للغاية و”لانزال نحاول الحصول على المزيد من دعم الاستقرار لتحسين الخدمات وظروف الناس.”

وقال : “إن الاستراتيجية الأمريكية المتمثلة في البحث عن حل سياسي لكل سوريا ورحيل إيران وداعش كانت ولاتزال على رأس أولوياتنا.”

ويأتي هذا الاجتماع بعد يوم واحد من إعلان الناطق الرسمي لعملية “العزم الصعب” في سوريا استقدام آليات وعربات متطورة جداً، بهدف حماية الشركاء في التحالف الدولي خلال عملياتهم المستمرة في سوريا.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24