“التدخين” رفاهية محظورة على أهالي ديرالزور

Language / اللغة English

تتوالى حلقات سلسلة الفساد والمضايقات للتجار وأصحاب بسطات “السجائر” من قبل عناصر الفرقة الرابعة المنتشرة بديرالزور، حيث تكثف من دورياتها التي تستهدف مستودعات وبسطات الدخان، وذلك بهدف التضييق على التجار والتكسب منهم، وحصر تجارة “الدخان” في أيديهم.

وفي السياق شهدت أسعار الدخان و”المعسل” ارتفاعاً ملحوظاً يصل إلى 2000 ليرة سورية للكروز الواحد، فيما انفقد “الدخان المهرب” من أسواق المدينة.

وتعد تجارة الدخان و”المعسل” من أنجع التجارات التي تشهد إقبالاً ملحوظاً، ما يجعل عناصر الفرقة الرابعة يرغبون باحتكارها والمساومة عليها، وهم الذين يضطلعون بالريح غير المشروع والسطو على تجارة الآخرين.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24