الاستغلال في صورة.. “الأمن العسكري” بدير الزور يستغل “الفيش” لنهب المواطنين

Language / اللغة English

رفع عناصر الأمن العسكري تسعيرة “الفيش” عند حاجز ممر الصالحية في ديرالزور إلى 5000 ليرة سورية للمارة، وسط تكثيف الإجراءات التعسفية التي تعمد إلى ابتزاز المواطنين وتعقيد أمورهم وساعات الانتظار الطويلة على الحاجز.

وبالمقابل يتقاضى عناصر حاجز “قسد” 500 ليرة سورية عن كل شخص يرغب بالمرور مقابل فيش الحاسوب الذي يتم الحصول عليه بسرعة وبدون تعقيدات.

وممر “الصالحية” هو الممر البري الذي يربط بين المناطق المحررة ومناطق ديرالزور الخاضعة لسيطرة نظام “الأسد”، حيث يضطر الكثير من الأهالي لاستخدامه وخاصة الذين لهم معاملات في الدوائر الحكومية أو الراغبين بالتنقل بين المحافظات.

يذكر أن كافة الأجهزة الأمنية والحواجز التابعة لنظام “الأسد” بمحافظة ديرالزور تضطلع بالممارسات المخالفة للقانون والتي تكرس الفساد وتزيد من أعباء المواطنين الذين بالكاد يستطيعون تأمين لقمة العيش.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24