أزمة خبز جديدة في أحياء ديرالزور المحاصرة

خاص-ديرالزور24

تعاني الأحياء المحاصرة في مدينة ديرالزور (الجورة, القصور, هرابش), من نقص في مادة الخبز منذ أكثر من عشرة أيام, بسبب توقف أغلب الأفران في تلك الأحياء عن العمل.

 

حيث تعمل ثلاث أفران فقط في كامل تلك الأحياء ,وهي أفران تم التعاقد معها من قبل قوات الأسد بهدف توفير مادة الخبز ،التي يقوم بعدها الهلال الأحمر بتوزيعها على المدنيين بشكل مجاني.

 

مصدر مدني داخل حي الجورة قال لـ ديرالزور 24 أن ” قوات الأسد استلمت مساعدات مالية للعائلات المتواجدة في المناطق المحاصرة ,ولم توزعها وقدمت جزء بسيط منها  من خلال توزيع الخبز المجاني على الأهالي المحاصرين”.

 

عملية التوزيع تتم عن طريق الهلال الأحمر السوري، الذي يملك 6 مراكز توزيع في حي الجورة و8 مراكز توزيع في حي القصور و2 في حي هرابش, الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.

 

وتعتبر الكمية الموزعة بشكل يومي غير كافية للعائلات وهي عبارة عن ربطة واحدة، تحوي سبعة أرقفة لكل عائلة تملك بطاقة خبز صادرة من الهلال الأحمر.

 

سمر من أهالي حي القصور إفادة لـ ديرالزور 24 أن ” ربطة خبز واحدة لكل عائلة غير كافية أبداً وما زاد المعاناة عدم وجود أي مصدر للخبز غير تلك الأفران، والتي لا تبيع الخبز للمدنيين وإنما تلتزم بتوفيره للهلال الأحمر الذي يوزع ربطة واحدة فقط لكل عائلة”.

 

 

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%82%d8%a7%d8%b7

 

 

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24