أحمد أبو خولة: نظام الأسد والميليشيات الإيرانية قدموا دعماً لداعش شرق الفرات

كشف «أحمد أبو خولة» قائد مجلس ديرالزور العسكري التابع لقوات قسد، الأسباب الكامنة وراء انسحابهم من مناطق عدّة على حساب تنظيم داعش في شرق ديرالزور.

وقال «أبو خولة» في مقابلة تلفزيونية مع قناة كردية: «إنّ من أسباب انسحابنا من عدة مناطق كنا حررناها سابقاً، هو دعم قوات الأسد لداعش عبر نهر الفرات، واستغلال غياب طيران التحالف بسبب العاصفة الغبارية».

واتهم قائد مجلس ديرالزور العسكري الميليشيات الإيرانية المتواجدة غرب نهر الفرات، بتقديم دعم عسكري لتنظيم داعش في الضفة الشرفية لنهر الفرات.

وأشار أبو خولة أنّ قوات الأسد والميليشيات الإيرانية قدموا تسهيلات واضحة لتنظيم داعش، معتبراً أنّ نهر الفرات كان مفتوحاً أمام التنظيم.

ونوه قائد مجلس ديرالزور العسكري أنّ قوات قسد تداركت الوضع، وأرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى جبهات تنظيم داعش، لوقت عمليات التنظيم واستعادة زمام الأمور.

هذا وكان تنظيم داعش قد تمكن من استعادة السيطرة على عدد من النقاط العسكرية في ريف ديرالزور الشرقي، موقعاً عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

الوسوم
اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق