وفد أميركي رفيع المستوى يزور شرق سوريا.. ولقاءات هامة في قاعدة حقل العمر

Language / اللغة English

عُقد اليوم الثلاثائ في حقل العمر النفطي شرق ديرالزور، اجتماعاً ضمّ السفير الأمريكي “ديفيد بروشتاين” و الرئيس المشترك لمجلس ديرالزور المدني الدكتور “غسان اليوسف” رفقة عدد من القادة العسكريين في قوات سوريا الديمقراطية ووجهاء عشائر من ديرالزور.

وخلال اللقاء أشار السفير الأمريكي “بروشتاين” إلى بحث سُبل الاستقرار في ديرالزور ودعم الوضع الأمني والاقتصادي, كما قدم “بروشتاين” من خلال حديثه تصريحات مطمئنة وطويلة الأمد لبقاء التحالف والقوات الأميركية في شمال وشرق سوريا في سبيل التصدي لأخطار عودة تنظيم داعش وباقي الأخطار المحيطة بالمنطقة.

وتناول اللقاء الدعم المقدم من الولايات المتحدة والتهديدات المستمرة بالمنطقة والعلاقة بين المكونيين العربي والكردي، كما تمت مناقشة العديد من المواضيع المهمة المتعلقة بمصير المنطقة ودعمها وتثبيت الأمن والاستقرار وتفعيل دور الكفاءات ودعم الجوانب الخدمية.

وخلال اللقاء شدّد مساعد وزير الخارجية بالإنابة على التزام الولايات المتحدة بالتعاون والتنسيق مع التحالف الدولي لهزيمة داعش، واستمرار الاستقرار في شمال شرق سوريا، وإيصال المساعدات إلى المناطق المحررة لضمان الهزيمة الدائمة لداعش. حيث استمر اللقاء ما يقارب 4 ساعات.

وبالتزامن مع اجتماع حقل العمر بديرالزور، عُقد اجتماع آخر بين وفد رفيع المستوى من الإدارة الأمريكية ضمّ كل من مساعد وزير الخارجية “جوي هود” ونائب مساعد وزير الخارجية، والممثل الخاص بالنيابة لسوريا “إيمي كترونا” ومدير مجلس الأمن القومي للعراق وسوريا في البيت الأبيض “زهرة بيل” مع قائد قوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي” وعدد من القادة العسكريين من قسد.

يُشار إلى أنّ هذه الزيارة تعدّ الزيارة الرسمية الأولى من نوعها، التي يقوم بها وفد رسمي أمريكي بهذا المنصب بعد تولي الرئيس الأمريكي “جو بايدن” الرئاسة الامريكية.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24