وفاة قائد عسكري بارز في ديرالزور بعد تعذيب شديد في معتقلات داعش

abcمحمد شحاذه ( أبو أحمد المصطفى ) قائد تجمع كتائب المصطفى بدير الزور ونائب قائد لواء ذو النوريين. من أوائل المتظاهرين السلميين، ومن السباقين في تشكيل الكتائب المسلحة لحماية المتظاهرين.

بدأ بتشكيل كتيبة المصطفى وهي من أوائل الكتائب المقاتلة في دير الزور إلى جانب كتيبة عمر بن الخطاب وكتائب محمد وكتائب الأنصار وكتيبة الحمزة ( الفاتحون ) وكتيبة أسود التوحيد وكتيبة الصاعقة.

شارك بكل المعارك التي دارت داخل مدينة دير الزور كمقاتل أولاً وكقائد ثانياً، كان له بصمة في معظم المواقع التي تم تحريرها وأهمها تحرير المعهد الصناعي التي اتخذت منه قوات النظام نقطة عسكرية.
بعد سيطرت تنظيم الدولة على مدينة دير الزور في الشهر السابع من عام 2014 رفض الخروج من المدينة وبقي مع كتيبته يرابط في الخط الأول على جبهة الصناعة، طلب تنظيم الدولة منه البيعة مقابل تعيينه أميراً على مدينة دير الزور فرفض رغم إصرار داعش على ذلك عدة مرات.

بعد قرابة ثلاثة أشهر من سيطرة التنظيم على المدينة ورفض أبو أحمد للبيعة، تم اعتقاله بتهمة إخفاء أسلحة وذخائر، استمر اعتقاله مدة ستة شهور تقريباً تلقى خلالها تعذيباً شديداً، أُخضع بعدها لدورة استتابة ثم اطلق سراحه، وأثناء محاولته الهرب إلى تركيا تم إلقاء القبض عليه مرة أخرى في الريف الغربي ليعاد مجدداً إلى معتقلات التنظيم، ولاقى في الاعتقال الثاني الذي استمر لأربعة أشهر جميع أنواع التعذيب وبشاهدة بعض ممن كانوا معتقلين معه، خرج من المعتقل بحالة صحية متعبة للغاية وآثار التعذيب قد شوهت جسده.
دخل فور خروجه إلى مشفى الميادين ثم إلى مشفى الرقة، وتمكن بتاريخ 29-9-2015 من الدخول إلى تركيا لينقل فور وصوله إلى أحدى مشافي ولاية كلس وهو بحالة صحيّة حرجة للغاية، بقي في العناية المشددة مدة أربعة أيام وفارق الحياة يوم الأحد 4-10-2015 الساعة التاسعة والنصف صباحاً.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24