هروب عناصر ميليشيا الدفاع الوطني ورفضهم مؤازرة قوات الأسد بديرالزور

Written by Editorial Board

Language / اللغة English

صورة المقال تعبيرية

خاص_ديرالزور24

علمت شبكة ديرالزور24، من مصادر خاصة، بهروب عدد من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، يوم أمس، بعد طلب المساندة والإمداد للفرقة 17 في نقاط التبني بريف ديرالزور الغربي وبلدة الدوير بريف الشرقي.

وقالت المصادر إنّ عناصر الميليشيا عصوا الأوامر وهربوا بسبب هجوم تنظيم داعش الأخير في التبني والذي تسبب بخسائر كبيرة لقوات الأسد.

الجدير ذكره أنّ تخلف عناصر ميليشيا الدفاع عن تلبية نداء الفرقة 17والاكتفاء بإرسال أقل من 20 عنصراً جميعهم من مجموعة البوسرايا (خضر الخرفان) وضع قائد الميليشيا “فراس العراقية” بوضع حرج أمام اللجنة الأمنية بديرالزور.

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24