“نواف البشير” يهجر الإيرانيين ويرتمي في أحضان الروس في ديرالزور

Language / اللغة English

خاص – ديرالزور24

علمت شبكة ديرالزور24، من مصدر خاص، أنّ المدعو “نواف البشير” أحد شيوخ قبيلة البقارة في ديرالزور، حصل على موافقة خاصة من “ماهر الأسد” بتسوية أوضاع 1200 شخص من المنشقين أو المطلوبين للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية.

وبحسب المصدر، فإنّ الاتفاق نصّ على أن يتم تنسيب المطلوبين الذين سيخضعون للتسوية، إلى صفوف الفرقة الرابعة بقوات الأسد، على أن تكون القيادة للـ”بشير”، وضمن نقاط حراسة ومقرات في المناطق الخاضعة للنفوذ الروسي من ديرالزور كقرى ريف ديرالزور (شرق الفرات) الستة، وبرواتب تتراواح بين 100 و150 ألف ليرة سورية شهرياً.

كما تضمن الاتفاق، بحسب المصدر، فتح مكاتب تنسيب في كلٍ من بلدتي مراط وحوايج ذياب شامية، ومكتبٌ ثالث في مدينة ديرالزور، تكون مهمة هذه المكاتب استقبال المطلوبين وتنسيبهم لصفوف الفرقة الرابعة.

الجدير بالذكر أنّ “نواف البشير” أحد شيوخ قبيلة البقارة، ركب موجة الثورة في بدايتها، ثم عاد لحضن الأسد وارتمى حينها في أحضان الإيرانيين، ليعود وينقلب مرة أخرى على الإيرانيين، ويلتحق بالروس عبر بوابة “ماهر الأسد”.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24