نقاط هامة تم تناولها في لقاء الشعيطات

Language / اللغة English

عُقد لقاءٌ، أمس السبت 10 تشرين الأول/أكتوبر، لوجهاء عشائريين وممثلين عسكريين وسياسيين لمنطقة الشعيطات وقرى وبلدات ريف البوكمال بريف ديرالزور الشرقي.

وقال مراسل شبكة ديرالزور24 إنّ اللقاء عُقد في منزل أحد وجهاء منطقة الشعيطات، ودعي له عدد من وجهاء وأعيان المنطقة.

وأضاف أنّه تم التباحث خلال اللقاء بالعديد من المواضيع التي تخص محافظة ديرالزور عموماً، ومناطق شرق الفرات خصوصاً.

حيث تم التأكيد من قبل المتحدثين خلال اللقاء على ضرورة اتخاذ خطوات جدية لمواكبة التطورات التي تشهدها المنطقة.

كما أكّد أحد المتحدثين والمعروف باسم مهيدي الجعيلة “أبو صالح” على ضرورة التعاون مع المؤسسات العسكرية والمدنية الممثلة لديرالزور في الإدارة الذاتية، والبناء عليها لتكون حجر أساس استقرار ديرالزور في قادم الأيام.

وأشار “أبو صالح” إلى ضرورة مشاركة أبناء ديرالزور في عملية إرساء الاستقرار للمنطقة، والتي باتت أمراً محتم الحصول، وأن لا يقع أبناء ديرالزور “بخطأ عشائر العراق السنية حينما رفضوا المشاركة بأي عملية سياسية تخص بلدهم، واعتزلوا جميع النشاطات والمبادرات، فكانت النتيجة ضياع بلدهم وانكسار شوكتهم”.

وشدّد الحاضرون على أهمية القضاء على الفساد المستشري في الأجسام المدنية والعسكرية العاملة في ديرالزور، وضرورة تقديم الكفاءات من أبناء ديرالزور ليساعدوا في تحسين الأوضاع على كافة الأصعدة.

واخُتتم اللقاء بالتشديد على ضرورة التكاتف بين جميع أطياف ديرالزور المدنية والعسكرية والسياسية، والمضي في إرساء الاستقرار والأمان لديرالزور والمناطق التي تجاورها.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24