نظام الأسد يستغل الموظفين والمتقاعدين للخروج بمظاهرات مؤيدة

استغلت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها تنقل الموظفين والمتقاعدين بين مناطقها ومناطق قسد، للخروج في مسيرات تأييد لنظام الأسد في مدينة ديرالزور.

وتقوم قوات الأسد بتجميع الموظفين والمتقاعدين بالقرب من معبر الصالحية بريف ديرالزور الشمالي، لساعات عدّة، بغية زيادة عدد القادمين ودفعهم بشكل إجباري للخروج في مسيرات تؤيد نظام الأسد.

إذ قامت قوات الأسد بتجميع الموظفين يوم أول أمس قرب المعبر، وهو اليوم الأول لاستلام الرواتب سواء للموظفين الذين ما زالوا على رأس عملهم، أو المتقاعدين، إذ تستغل قوات الأسد وصول مئات الموظفين في هذا اليوم للخروج في مسيرات تأييد.

ووفق مصادر خاصة لشبكة ديرالزور24، فإن عناصر موالية لنظام الأسد يجلبون صور وأعلام، ويوزعونها بشكل إجباري على الموظفين القادمين لاستلام مستحقاتهم المالية.

وكان نظام الأسد قد شرع في الآونة الأخيرة على تكثيف المسيرات المؤيدة له في محافظة ديرالزور، بغية إظهار الصورة أمام الرأي العام أنه يمتلك شعبية في المناطق التي يسيطر عليها.

وكانت مخابرات نظام الأسد، قد أجبرت في وقت سابق الأهالي الذين عادوا إلى منازلهم في ريف ديرالزور الشرقي بالخروج في مسيرات تؤيد نظام الأسد.

الوسوم
اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق