ميليشيا الدفاع الوطني تنسق عمليات تهريب الشبّان من مناطق سيطرة نظام الأسد بديرالزور

خاص – ديرالزور24

ازدادت في الآونة الأخيرة حالات هروب الشباب والانشقاقات من المليشيات المتواجدة في مناطق سيطرة قوات الأسد بديرالزور، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وأضاف مراسلنا أنّ أسباب الانشقاقات تعود لحملة التجنيد الإلزامي التي يشنها نظام الأسد، وزّج الشبّان في المليشيات بمواجهات مباشرة مع تنظيم داعش في باديتي ديرالزور والرقة.

وأكّد مراسلنا أنّ ميليشيا الدفاع الوطني رفعت تسعيرة التهريب بسبب إقبال الشبّان على الهروب من مناطق سيطرة قوات الأسد من ديرالزور، حيث تتراوح تسعيرة التهريب بين 100 و500 ألف ليرة سورية، وبعتبر معبر بلدة البغيلة الذي تسيطر عليها ميليشيا الدفاع من أنشط المعابر في عمليات التهريب.

يُشار إلى أنّ عمليات التهريب تتم ليلاً، باتجاه مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وبعلم قادة الميليشيا الذين يتقاسمون مبالغ التهريب مع عناصر المعبر.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24