ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تخفض رواتب العناصر المحليين وترفع رواتب الأجانب

أبلغت قيادة ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في ديرالزور، عناصرها المحليين من أبناء المحافظة، بأنه سيتم خصم نسبة 10 بالمئة من رواتبهم اعتباراً من الشهر القادم، بحسب ما أفاد مصدر خاص لشبكة ديرالزور24.

وبحسب المصدر، فإنّ قيادة الميليشيا أخبرت العناصر أنّ هذا المبلغ سيتم خصمه لصالح “دعم الدول الفقيرة”.

وأكّد المصدر، أنّه تزامناً مع خصم الميليشيا مبلغاً من راتب كل عنصر محلي، فقد زادت من رواتب العناصر الأجانب والعناصر الشيعة، بالإضافة لزيادة الاهتمام بطعامهم ومياه الشرب ووسائل النظافة، على عكس العناصر المحليين، الذين بدا استيائهم خلال الفترة الماضية من نوعية الطعام المقدم لهم، بالإضافة لمنعهم من الخروج للحصول على (الثلج) في الجو الحار، وشبه انعدام لوسائل النظافة والتدابير الصحية في مقراتهم.

الجدير بالذكر أنّ الميليشيات الإيرانية تولي اهتماماً واضحاً بعناصرها الأجانب، بينما يغيب هذا الاهتمام عن المحليين، في ظل استخدامهم كعناصر حراسة للأجانب.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24