مقتل عنصر من المخابرات الجوية بعد محاولة التسلل إلى مناطق قسد

Language / اللغة English

قُتل عنصر وأصيب عدد آخر من المخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد، فجر اليوم الثلاثاء 10 كانون الثاني نوفمبر، نتيجة اشتباك مع قوات سوريا الديمقراطية، حسب ما أفاد مراسل ديرالزور24.

وقال مراسلنا إنّ مجموعة من المخابرات الجوية متواجدة في مدينة القورية (غرب الفرات)، حاولت عبور نهر الفرات فجر اليوم لتتسلل إلى بلدة الطيانة في الجهة المقابلة (شرق الفرات)؛ لكنّ نقاط قسد على السرير النهري تنبّهت للموضوع واشتبكت مع المجموعة ما أدى لمقتل “قصي راشد العبد” من المخابرات وإصابة 3 عناصر آخرين.

وأضاف المراسل أنّ قسد أغلقت جميع المعابر النهرية في بلدة الطيّانة على خلفية الحادثة، وكثفت من النقاط على السرير النهري.

يشار إلى نظام الأسد كثّف من نشاطه لضرب الاستقرار في مناطق شرق الفرات من ديرالزور، بعد العمليات الأمنية المكثفة التي نفذها التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية مؤخراً في مناطق مختلفة من ديرالزور.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24