معرض للصور خاص بدير الزور في مدينة هانوفر الألمانية

بقلم

Version 2

أقامت شبكة ديرالزور24 المعرض الثالث للصور الفوتوغرافية الخاص بمحافظة ديرالزور وذلك في مدينة هانوفر الألمانية بالتعاون مع طلاب جامعة هلديسهايم” Hildesheim  ” حيث  إستمر المعرض لثلاثة أيام وتم تسجيل حضور كبير  ولافت من قبل طلاب جامعة هانوفر وعدد ليس بالقليل  من دكاترة الجامعة , ويعتبر هذا المعرض هو الثالث من نوعه بعد أن أقيم خلال الشهر الماضي والذي قبله في عدة مدن ألمانية أخرى  .

شمل المعرض جميع مراحل الثورة السورية منذ بدايتها حتى الآن , كما شمل أكثر من 60 صورة فوتوغرافية  بدأت تسلسلاً ببدء الحراك الثوري في المحافظة وكيف كانت ردة فعل قوات الأسد التي استهدفت المدنيين بشكل إجرامي دون تردد أو مبالاة , وتم عرض الجزء المتعلق بتشييع الشهداء الذين ارتقوا أثناء الحراك السلمي بعد إستهداف قوات الأسد للمظاهرات التي عمت أنحاء محافظة ديرالزور بعد إنطلاق شرارة الثورة السورية حينما لبّت ديرالزور نداء المحافظات السورية الأخرى الثائرة .

 

Version 2

بعد ذلك تم عرض الجانب المتعلق بالمدنيين في المدينة والريف وكيف نزحوا بسبب القصف العنيف الذي تتعرض له محافظة ديرالزور منذ العام 2011 وحتى اليوم , والمعاناة المريرة التي يتعرض لها أبناء المحافظة حتى في النزوح . ولم يتم إهمال الجانب المتعلق بالأطفال في المحافظة بعد أن تم تدمير مدارسهم وحدائق الأطفال الخاصة بهم , ولم يعد لديهم أي شيء سوى أن يقوموا بتقليد ما تقوم بتنفيذه يومياً الفصائل المتطرفة وعلى رأسها داعش في المحافظة , فداعش تنفذ يومياً حملات إعدام بحق المدنيين والمعتقلين لديها ,

 

وهؤلاء الأطفال يقلدون ما يقوم به التنظيم وذلك بسبب الفراغ الكبير الذ يعانون منه بعد تدمير مدارسهم وكل ما يتعلق بحياة الأطفال . وتم التطرق أيضا لجانب الإجرام من قبل قوات الأسد والفصائل المتطرفة التي لم تحترم المقدسات من المساجد إلى الكنائس في محافظة ديرالزور , حيث تم عرض عدة صور تبين حجم الإجرام الذي لم يكتفي فقط باستهداف المدنيين وقتلهم بل حتى بقصف المساجد والكنائس كما لم يسلم من إجرامهم حتى التاريخ المتعلق بديرالزور .

 

Version 2

وخير شاهد تم عرضه في المعرض هو حجم الدمار الشامل الذي لحق بالجسر المعلق والذي يعتبر رمزاً تاريخياً يتعلق بمحافظة ديرالزور . في ختام المعرض تم عرض بعض الصور التي توحي بعدم إستسلام الشعب السوري وخصوصاً أهالي محافظة ديرالزور بالرغم من التضحيات الكبيرة التي قدمتها ولا تزال تقدمها المحافظة منذ العام 2011 , علماً أن المعرض جاء بهدف لفت أنظار المجتمع الغربي وسواه تجاه محافظة في الشرق السوري تتعرض لكل أنواع الجرائم من قبل قوات الأسد وداعش والقصف الروسي الذي كان شريكاً في قتل الناس هناك, اسمها ديرالزور.

DSC04537 (1) DSC04540 Version 2

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24