معارك على أشدها في بادية فليطح … وقسد تصيب أمير الأمنيين في داعش

أصيب أمير الأمنيين في تنظيم داعش، اليوم الأحد باشتباكات مع قوات قسد في بادية فليطح بريف ديرالزور الشرقي.

وأفاد مراسل ديرالزور 24، أنّ تنظيم داعش شن هجوماً واسعاً على مواقع قسد في البادية القريبة من حقل الصيجان النفطي بريف ديرالزور الشرقي، إذ دارت اشتباكات عنيفة بين داعش وقسد، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وأشار المراسل، أن قسد اعتقلت صباح اليوم أصحاب صهاريج النفط، ورعاة للأغنام في بادية فليطح القريبة من حقل الصيجان، وحققت قسد معهم.

كما هدمت قسد أكواخاً طينية تعود ملكيتها للمدنيين في بادية الفليطح شرق ديرالزور, دون معرفة الأسباب.

واستقدمت قسد تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة، وبدأت هجوماً موسعاً على البادية لطرد عناصر تنظيم داعش منها.

هذا وما زالت الاشتباكات على أشدها بين داعش وقسد في المنطقة، و تمكنت إثرها قسد من محاصرة مجموعات عسكرية للتنظيم في بادية الفليطح.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق