“مصالحات” وهمية نهايتها الغدر.. نظام الأسد أفرغ ما بجعبته

Language / اللغة English

أكد مصدر خاص مقرب من رئيس ما يسمى بالمصالحة الوطنية بديرالزور “عبدالله الشلاش” لشبكة ديرالزور24 أن تسويةً أُجريت لـ600 شخص من أبناء محافظة ديرالزور، ضمن ما يسمى بالمصالحة الوطنية.

وتمت هذه المصالحات بالتعاون مع الجهات المختصة، فيما سيعلن عنها يوم غد الأربعاء ضمن ملتقى جماهيري ورسمي في مبنى المحافظة بديرالزور.

وبحسب المصدر غالبية المصالحات أجريت لأسماء قدم أصحابها طلبات التسوية منذ ثلاث سنوات، من الذين سافروا خارج البلاد، ملمحاً لأن ما يعلن عنه مصالحات وهمية عارية عن الصحة.

ويروج نظام “الأسد” بمساندة روسيا للمصالحات بين الحين والآخر، والتي تُقابل بالرفض من قبل أغلب أبناء المنطقة. بالاضافة للغدر بكل من يمنح هذه المصالحات الوهمية

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24