مراهق سوري يسجل هدفين لفريقه الألماني والصحافة المحلية تهتم

 

13692476_650984801725121_6654347103544110730_n

 

تحدثت بعض الصحف الألمانية عن لاعب كرة قدم يافع من محافظة ديرالزور، استطاع تسجيل هدفين لصالح الفريق الألماني الذي يلعب بصفوفه، مما أدى لفوز الأخير حيث سلطت الضوء على موهبة هذا المراهق.

 

كان سن محمد ابراهيم خلف الله  12 عاماً عندما بدأت الثورة وهو من مواليد ديرالزور- البوليل عام 2000، حيث شارك بالمظاهرات المناهضة لنظام الأسد وهتف للثورة في شوارع ديرالزور مما حرمه  من استكمال تعليمه في سوريا بسبب ملاحقة أجهزة الأمن له .

 

بعدها هاجر محمد إلى تركيا ثم ألمانيا عن طريق البحر كمهاجر غير شرعي، وهو اليوم بسن 16 عاماً ويعيش  في إحدى المقاطعات الألمانية، لعب محمد كرة الطائرة فأبدع بها، ولدى مشاهدة أحد مدربي كرة القدم فضمه لفريق كرة القدم و بفترة تدريب قصيرة نجح محمد و جلب لفريقه الفوز بعد تسجيله هدفين فكتبت عنه الصحافة الألمانية.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق