مدير شبكة ديرالزور24 يلقي محاضرتين لجامعة نيويورك والتركيز الأكبر هو الملف السوري

Language / اللغة English

ألقى مدير شبكة ديرالزور24 “عمر أبوليلى” محاضرتين خلال أقل من شهر لصالح جامعة نيويورك، المحاضرة الأولى كانت لصالح الخريجين في قسم العلاقات الدولية بتاريخ 25 من الشهر الفائت، وتناولت محاور عديدة، مركزة على القضايا التي يتمحور حولها اهتمام الخريجين.

تناولت المحاضرة الأوضاع الأمنية في سوريا عموماً، وفي مناطق شمال شرق سوريا خصوصاً، نظراً لتواجد أطراف دولية عدة، تفرض سيطرتها على المنطقة، إلى جانب ظهور خلايا “داعش” التي تلعب دوراً في التصعيد الأمني، من خلال تنفيذ هجمات متفرقة بين الحين والآخر.
وتناولت المحاضرة تعريف التطرف الديني وغير الديني في المناطق التي تشهد نزاعات مختلفة، من خلال الفصائل التي تستخدم السلطة، لتنفيذ أجنداتها الدينية وغيرها.

وفي السياق تم طرح المرحلة التاريخية التي شهدتها سوريا منذ عام 2011 حتى اليوم، والتعريج على هجرة الكفاءات من السوريين، على خلفية الملاحقات الأمنية، والانتهاكات التي تقوم بها القوى المسيطرة على سوريا، وعلى رأسها نظام الأسد.
وأجابت المحاضرة الثانية التي أُلقيت يوم العاشر من مارس 2022 على عدة تساؤلات تتعلق حول المحاضر المدير التنفيذي لشبكة ديرالزور24 “أبوليلى”، وماهية عمله الحالي.

وتطرقت الأسئلة إلى طبيعة عمل المنظمات والمؤسسات الإعلامية التي تأسست في شمال شرق سوريا، وعن كيفية عملها، ووصولها للاحترافية.
وسئل مدير شبكة ديرالزور24 عن حيثيات رحلة اللجوء التي واجهها شخصياً إلى ألمانيا عام 2014، والتعاطي مع تحديات دمج اللاجئن في ألمانيا وكيف هي النتائج التي تراها اليوم بعد 8 سنوات من رحلة اللجوء.

ومن المحاور التي تم الحديث عنها هي موضوع الغزو الروسي لأوكرانيا، حيث حاول أبو ليلى تقريب وجهة النظر في تعاطي بوتين في حروبه سواء في سوريا أو خارج سوريا وتشخيص موضوع التشابه بين اعتداءات “بوتين” وجرائم قواته في سوريا “حلب” وأوكرانيا، واحتمالية مشاركة مرتزقة سوريين في الحرب الدائرة ضد أوكرانيا، وانعكاس غزو روسيا لأوكرانيا على الملف السوري بشكل عام.

استبعد “أبوليلى” عن احتمال توسع العدوان الروسي حتى في حربه داخل أوكرانيا, حيث رجّح أن الروس تفاجؤوا بحجم المقاومة في أوكرانيا والتي جعلتهم لا يصلون لأهدافهم التي كانوا يتوقعون الحصول عليها في وقت قصير، كما استبعد إمكانية تجاوز الغزو والعدوان الروسي لدول البلطيق ومولدوفا وبولندا، حيث ذهب إلى أن العقوبات التي فرضها المجتمع الدولي في الآونة الأخيرة ضد روسيا سوف تنهك الدولة الروسية التي لن تستطيع حتى التوسع في أعمالها العدائية لأنها سوف تكون قد واجهت أزمات داخلية ومنها الأزمة الاقتصادية .

استمرت المحاضرة ما يقارب 3 ساعات، تخللها فاصل، وأبدى خلالها الطلبة الخريجون تفاعلاً من خلال طرح العديد من الأسئلة التي كانت تمت لموضوع الجلسة والنقاش.

أدارت الجلسة والحوار البروفيسورة “كوليت مازوتشيلي”، وهي رئيسة المجلس الاستشاري الأوروبي لجامعة نيويورك، وعضو المجلس الاستشاري لاتحاد البيانات، وهي أكاديمية ومؤلفة أمريكية، وعضو في هيئة التدريس بجامعة نيوريوك، وتقوم بتنظيم ورشات عمل Bosch حول أخلاقيات جمع البيانات الشخصية.

وهي عضو في هيئة التدريس الجامعية في LIU Global، وتوجه الطلاب ذوي المواهب في البحث عن التكامل الأوروبي في منظور مقارن للأكاديميين الرواد، وحاصلة على جائزة “ألبرت نيلسون ماركيز” لإنجاز مدى الحياة لعام 2018، لأكثر من 20 عاماً، من التميز في إظهار الخدمة للمجتمع في المهنة التي يختارها المرء.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24